إسأل



sara09
0

الحكم

الحكم في القضاء ; هل يصح للبنت المقبلة على الزواج قريبا أن تذهب لبيتها و هي لم ترد قضاء رمضان واحد ( 12 يوم )
ما حكم ذلك ؟ فهي لما تذهب لبيتها بعدها تريد القضاء قبل ما يأتي رمضان المقبل

اضافة تعليق

الإجابات

‫عبودالمسلماني‬‎
0

لا يجوز أخي الكريم تأخير قضاء الصيام إلى ما بعد رمضان التالي للذي حصل فيه الفطر إلا لعذر، وإذا كان ما ذكرته من تأخير القضاء إلى ما بعد رمضان قد حصل من غير عذر معتبر شرعا، فإن عليها مع القضاء كفارة التأخير وهي : إطعام مسكين واحد عن كل يوم، بأن يدفع له مد من طعام وهو ما يساوي 750 غراماً تقريباً من الأرز، أو ما يساوي ذلك في الكيل من غالب القوت، ومن أهل العلم من يرى أنه يدفع للمسكين مد من بر، أو نصف صاع من غيره من الطعام، ولا تتكرر هذه الكفارة إذا تأخر القضاء أكثر من مرة، قال ابن قدامة في المغني : فإن أخره لغير عذر حتى أدركه رمضانات، أو أكثر لم يكن عليه أكثر من فدية مع القضاء لأن كثرة التأخير لا يزداد بها الواجب، كما لو أخر الحج الواجب سنين لم يكن عليه أكثر من فعله. انتهى.

وعليها أن تتوب إلى الله تعالى وتبادر بالقضاء وإخراج الكفارة في أقرب وقت ممكن في رمضان أو بعده إن استطاعت خشية مزيد من التأخير والبطء في إخراج حق المساكين، ولها أن تدفعها للجمعيات الموثوق بها بشرط إعلامهم بأنها كفارة، وأنه لا يجوز صرفها لغير الفقراء والمساكين

والله أعلــم .

اضافة تعليق

اضافة إجابة

Answes Folder